مطبخ ورد

لا تعطني سمكاً ساعدني لكي اصطاد
الأرامل وأطفالهم الأيتام لا معيل لهم وفي ظل شح المساعدات الإغاثية في لبنان هم دوماً في
حاجة مستمرة مما قد يدفعهم للعمل في ظروف هم ليسوا معتادين عليها لكن ظروف الحرب
في سوريا وموت المعيل المسؤول عنهم قد تدفعهم للقبول بأي عمل مهما تدنى الأجر و مهما
كان العمل شاقاً وغير ملائم ....

في سعينا الدائم لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان نسعى في هذا المشروع لتأمين فرصة
عمل كريمة للأرامل والأيتام تكفيهم شر العوز وتساعدهم على مواجهة الفقر وظروف
المعيشة الصعبة فالمشروع بالمجمل عبارة مطبخ سوري يقدم مختلف الوجبات السورية
المنزلية وتوصيلها للمنازل في مدينة طرابلس

يهدف المشروع لتأمين فرص عمل لسيدات سوريات لاجئات أرامل بحاجة لدخل يساعدهن في مرحلة اللجوء القاسي
الذي يعيشونه وجعل المشروع قاعدة ومنصة لإطلاق أنواع أخرى من مشروعات التشغيل يتم دراسة
السوق لها حاليا